كتب- أحمد علي:

 

لليوم التاسع تخفى مليشيات الانقلاب العسكرى رمضان محمود طه، مزارع، منذ اعتقال بشكل تعسفى دون سند من القانون، من القاهرة، بتاريخ  24 أبريل المنقضى، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

 

وأكد ذووه من أبناء مركز يوسف الصديق – محافظة الفيوم  فى شكواهم للمنظمة السويسرية لحقوق الانسان على تقدمهم ببلاغات للجهات المعنية منها ، النائب العام، والمحامي العام، دون أى تعاطى مع شكواهم فضلا عن قيامهم  بالبحث عنه في أقسام الشرطة وهو ما  يزيد من  تخوفهم عليه.

وفى سياق ذو صلة ظهر الدكتور مصطفي حنفي محمود، بعد اختفاء قسري دام 10 أيام منذ اختطافه بشكل تعسفى بعد أن ظل مطاردًا أكثر من 3 سنوات، كونه برلماني سابق عن حزب الحرية والعدالة -عضو مجلس الشورى عن دائرة مركز يوسف الصديق وأكدت أسرته أنه محتجز الان بقسم شرطة الفلاحين التابع لمركز الفيوم.

 

يشار الى أن  الدكتور مصطفي حنفي محمود من أبناء محافظة الفيوم، وفاز بمقعد مجلس الشورى عن دائرة يوسف الصديق في انتخابات 2005 أمام يوسف والي وزير الزراعة الأسبق -الذي وُصف بالمحتكر لمقعد البرلمان بالدائرة-، وفاز أيضًا بمقعد البرلمان في انتخابات 2012 عن حزب الحرية والعدالة.

 

كما ظهر المعتقل المختفي" شريف رضوان " بنيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة بعد إختفاء قسري إستمر 19 يوماً حيث قد تم إختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب عصر يوم 13 ابريل 2017 دون معرفه مكانه حتي ظهوره ظهر اليوم بقسم شرطة القطامية وترحيله للتحقيق معه بنيابه أمن الدولة العليا بالقاهرة.

يذكر أن " شريف رضوان " يبلغ من العمر " 43 سنه " ويعمل " مدرس بمدرسة الثانوية الزخرفية بكفرالدوار.

أيضا أكدت مصادر قانونية أن نيابة الانقلاب أبو حمص فى البحيرة قررت حبس المعتقل "إسلام علي" 15 يوماً علي ذمة التحقيقات وذلك بزعم اتهامه في المحضر رقم 3573 لسنة 2017 إداري أبو حمص بعد ظهوره في نيابة أبو حمص بعد إختفاء قسري 18 يوماً 

يذكر أن " إسلام علي حسن " يبلغ من العمر " 25 سنه " ويعمل " نقاش " وحاصل علي " معهد فني من الجامعة العمالية " ويسكن بمنطقة " العكريشة " بكفرالدوار.

 

فيما دانت حركة أبناء الأزهر الأحرار اعتقال قوات العسكر لفضيلة الشيخ عبدالمالك قاسم..إمام وخطيب مسجد سوق الخضار بأبوالمطاميرالتابع لمديرية أوقاف البحيرة من منزلة بقرية كوم الساقية بمركز أبوالمطامير بالبحيرة.

واستنكرت الحركة استمرار الإخفاء القسري بحق قاسم حتى الان ومنذ يوم 12 أبريل 2017م واقتياده إلى جهة غير معلومة.

وتطالب الحركة بالكشف عن مقر احتجاز قاسم والإفراج عنه فوريًا، مطالبة بإنقاذ علماء الأزهر من سجون الانقلاب.

Facebook Comments