رامي ربيع

استغل عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، صعود المنتخب الوطني لكأس العالم في روسيا 2018، لتمرير قانون إحالة قضايا التظاهر والتجمهر إلى محاكم أمن الدولة طوارئ.

القانون الجديد للسيسي لا يسمح بالطعن على الأحكام الصادرة في قضايا التظاهر والتجمهر، ويكون الحكم فيها نهائيًا، ولا يمكن الطعن عليه.

ويستشعر السيسي ونظامه حالة السخط الشعبي الشديد تجاه سياسات حكومة الانقلاب، وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، لذلك يُسارع إلى شرعنة قوانين جديدة تُبقيه على رأس السلطة، ولا تسمح لمعارضيه بالتعبير عن هذا السخط.

وعلى الرغم من انخفاض حدة التظاهرات في مصر، يخشى السيسي من أي تظاهرة محتملة، ليستمر في عهد ديكتاتوري جديد أكثر شراسة من ذي قبل.

ر

Facebook Comments