كتب حسن الإسكندراني:

قضت محكمة جنح جنوب سيناء، الثلاثاء، بحبس 17 أمين شرطة بمديرية أمن جنوب سيناء والعزل من الخدمة بسبب إضرابهم عن العمل.

وترجع أحداث القضية إلى يومي 9 و10 يناير الماضيين عندما أضرب عن العمل نحو 50 من أمناء وأفراد الشرطة بمختلف القطاعات الشرطية بجنوب سيناء، احتجاجا منهم على صدور قرار من وزارة الداخلية بتخفيض أيام الإجازات وتعديل نظام التشغيل إلى 20 يوم عمل و10 أيام إجازة بدلا من 15 يوم عمل و15 يوم إجازة.

وتم القبض عليهم وإحالتهم إلى النيابة العامة التى وجهت لهم اتهامات بالإضراب عن العمل وتحريض زملائهم على الإضراب أيضا واستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد ضباط شرطة شرم الشيخ وقوات الأمن المركزي لترويعهم وإلحاق الأذى المادي بهم وفرض السطوة عليهم وتعطيل تنفيذ الأوامر والاعتصام بمقر سكنهم والتراشق بالحجارة وتعريض سلامة القوات للخطر وإتلاف أموال ثابتة ومنقولة بمقار سكنهم المملوك لوزارة الداخلية.

كما وجهت النيابة العامة للمتهمين تهم بأن أضر المتهم من الأول وحتى الخامس والثلاثين مقر سكنهم المملوك لوزارة الداخلية وامتنع المتهمون من السادس والثلاثين حتى التاسع والثلاثين عن أداء عملهم بدائرتي قسم شرم الشيخ وتعطيل العمل في منشآت عامة وقام المتهم الأربعون أيضا بإذاعة أخبار أدت إلى تكدير الأمن العام بنشرها على حسابه الإلكتروني بموقع فيس بوك.

Facebook Comments