كتب أحمد علي:

تصدر اليوم الاثنين محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بسحن وادى النطرون حكمها فى محاكمة 494 من مناهضى الانقلاب العسكرى، في القضية المعروفة باسم "أحداث مسجد الفتح"، والتي وقعت يومي 16 و17 أغسطس 2013. ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال المرافعة.

يشار إلى أن مُعتقلي أحداث مسجد الفتح يدخلون عامهم الرابع وهم رهن الحبس الاحتياطي في سجون الانقلاب ويتم التجديد فيها بشكلٍ دوري طوال مُدة احتجازهم دون أن يتم إثبات أى من التهم الملفقة بحقهم، التى منها الزعم بتدنيس مسجد الفتح، وتخريبه، وتعطيل إقامة الصلاة به، وقتل 44 شخصًا عمدًا، والشروع في قتل 296 آخرين، بينهم 46 من الشرطة، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة.

وتواصل المحكمة العسكرية بأسيوط جلسات إعادة إجراءات 25 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بزعم اقتحام وحرق منشأت عامة وحدة مرور ملوي والتحريض علي العنف وإثارة الشغب بمحافظة المنيا والانتماء إلى جماعة محظورة.

ومن المقرر فى جلسة اليوم منذ الجلسة السابقة بتاريخ 21 أغسطس 2017 استكمال المرافعة.

كما تستمع المحكمة ذاتها للمرافعة فى محاكمة 8 من مناهضى الانقلاب العسكرى بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والتحريض على العنف وإثارة الشغب وتخريب منشآت شرطية وقضائي، واقتحام مجلس مدينة ملوي.

أيضا تواصل المحكمة ذاتها جلسات إعادة إجراءات 5 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بزعم اقتحام مبنى إدارة الشباب والرياضة بمحافظة المنيا، وتخريب منشآت عامة والتحريض على العنف وإثارة الشغب والانتماء إلى جماعة محظورة.

وتستمع محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، للمرافعة فى محاكمة 26 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث نقطة شرطة المنيب، حيث لفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات عدة منها: استعراض القوة والتجمهر، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وترويع المواطنين، وإحراز أسلحة وذخيرة بهدف الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين.

وتواصل المحكمة ذاتها جلسات محاكمة 12 من مناهضى الانقلاب العسكرى على خلفية اتهامات ملفقة تزعم بتأسيس جماعة إرهابية والتعدي على كمين الشركة بمنطقة الخصوص واغتيال رقيب شرطة والشروع في قتل ضابط وأفراد آخرين من قوة تأمين الكمين. 

Facebook Comments