كتب ناصر البنهاوي:

أشادت صحيفة ذا هيل الامريكية بقيام وزير الدولة الامريكي تيليرسون بتقليص المعونة المقدمة لنظام السيسى كخطوة إجرائية للضغط عليه لتحسين سجل حقوق الانسان ووقف سياساته القمعية.

وقالت الصحيفة فى مقال كتبه ديفيد سوبر استاذ القانون بجامعة جورج تاون إن سياسات السيسي القمعية وفشله الاقتصادى وسيطرة الجيش على الاقتصاد ومزاحمته القطاع الخاص ادى الى زيادة البطالة وما وفر بيئة خصبة وحاضنة للإرهاب والتطرف والخروج على الدولة.

وأكد "سوبر" أن الجيش سمح للاخوان بالفوز بالانتخابات لانه يعلم ان الغرب لن يقبلهم ومن ثم انقلب عليهم وقتل المئات منهم واعتقل الالاف دون التمييز بين من يتبنى العنف ومن يرفض استخدام العنف كوسيلة لتحقيق اهدافه السياسية.

مضيفا ان الاخوان نبذت العنف اكثر من مرة وان السيسى اعتقل الصحفيين وقادة ثورة يناير حتى العلمانيين منهم واغلق الصحف والمواقع الالكترونية المعارضة واغلق منظمات المجتمع المدنى.

ووصف الدكتور ديفيد سوبر نظام السيسى بانه يعتبر اخر عقبة اما تحقيق السلام بين اسرائيل وجيرانها. داعيا الكونجرس بمساندة سياسة وزير الخارجية الامريكى ريكس تيلرسون فى ممارسة مزيد من الضغوط على نظام السيسى للتوقف عن سياساته القمعية. 

Facebook Comments