كتب حسن الإسكندراني:

مجددا.. توعدت وزارة التموين بحكومة الانقلاب الغلابة في مصر من حذفهم من بطاقات التموين، حيث أكد ممدوح رمضان، المتحدث باسم وزارة التموين بحكومة الانقلاب، خلال برنامج "صباح دريم" صباح اليوم الخميس، أن هناك أكثر من 19 مليون مواطن بياناتهم غير صحيحة، ومقيدين في 4 ملايين بطاقة تموينية، مطالبا إياهم بسرعة تحديث بياناتهم لصالحهم ولصالح الدولة.

الفقير نعم.. الغنى لأ
يأتى ذلك بالتزامن مع نفى اللواء محمد على مصيلحى، وزير التموين بحكومة الانقلاب، ما تردد حول حذف الإعلاميين والقضاه والضباط، من البطاقات التمونية، لافتا إلى أنه لن يتم وضع المعايير بالبطاقات بناء على الأسس الوظيفية التى يعمل بها المقيدون في البطاقات.

وأضاف "مصيلحى" -فى تصريحات صحفية مؤخرا- أن الوزارة قامت بتنقية بطاقات التموين من المتوفين والمسافرين والمكررين. لافتا إلى أنه جارٍ العمل على تنقية البطاقات من الذين لا يستحقون الدعم، بناء على عدد من المعايير؛ منها الدخل والإنفاق معا، حيث لم يتم حتى الآن تحديد الحد الأقصى للرواتب التى يتم على أساسها الاستحقاق من عدمه.

وأشار إلى أن "المرحلة الأولى ستوفر ما يقرب من 84 مليون جنيه شهريا، ما يعني خفض مخصصات الدعم في الموازنة بقيمة 1.008 مليار جنيه، بعد انتهاء المرحلة الأولى من تنقية البطاقات التموينية". 

وهو ما دفع الدكتور نادر نور الدين، مستشار وزير التموين الأسبق، للإِشارة إلى أن هناك ملايين لا يستحقون الدعم بالفعل، ويحصلون عليه دون وجه حق.

واقترح نور الدين -في تصريحات صحفية مؤخرا- حذف جميع أساتذة الجامعة ورجال القضاء والنيابة وضباط الجيش والشرطة والدبلوماسيين ورجال القيادات العليا من درجة مدير عام في كل الوزارات، مطالبا الشرائح السابقة بالتعفف عن جنيهات الحكومة.

توفير «23,4» مليارا
وأكدت دراسة حديثة أن نحو 17.6% من الدعم يذهب إلى طبقة أغنى الأغنياء، وأن طبقة الأغنياء على نسبة 20.2% من الدعم، والطبقة المتوسطة 20.5%، والطبقة القريبة من الفقر 20.8%، وطبقة أفقر الفقراء 20.9%.

وتوضح الدراسة أن نحو 81.6 مليون مواطن يحصلون على دعم السلع التموينية من أصل عدد سكان مصر البالغ أكثر من 91 مليون مواطن، بما يعادل 19.9 مليون بطاقة تموينية.

Facebook Comments