كتب حسن الإسكندراني:

قررت هيئة النيابة الإدارية، إغلاق مستشفى العامرية العام، غرب الإسكندرية، اليوم الخميس، بعد نداءات استغاثة من المواطنين بوجود إهمال جسيم بداخلها وتعشيش "القطط" بداخل وحدات الغسيل الكلوي فيها.

وأسفرت معاينة النيابة عن تغيب الأطباء بوحدة الغسيل الكلوي أثناء عمل جلسات الغسيل التي تتم للمرضى، وتعطل 15 جهاز بالمستشفى مع تقاعس المسؤولين عن اتخاذ اللازم نحو صيانتها.

وتبين من المعاينة عدم وجود أطباء مقيمين بأقسام المستشفى المختلفة على الرغم من وجود المرضى في عنابر الإقامة، كما كشفت المعاينة عن وجود جهاز غسيل كلوي في إحدى غرف المستشفى دون وجود أي أوراق رسمية بشأنه.

ويبدو أن لا شي في المستشفى كان سليما؛ حيث تم إغلاق الصيدلية ومخزن الأدوية، ولا يتم توقيع الكشف الطبي على المرضى بقسم الطواريء واشتكى المرضى من وجودهم بالساعات دون توقيع الكشف الطبي عليهم، كما ثبت من المعاينة صحة ما نشر بشأن وجود قطط داخل وحدة الغسيل الكلوي وأثناء عمل جلسات الغسيل للمرضى.

يذكر أن نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي نظموا حملة لإغلاق المستشفى ومحاسبة المتورطين في الفساد المستمر بها، ومنها صفحة "علشان لوجه مايتفاجئش" والتى طالبت أكثر من مرة بالتحقيق في الوقائع.

Facebook Comments