كتب- سيد توكل:

متفرد في كل حياته؛ منذ أن قام بتحويل تخصصه الجامعي إلى الرياضة البدنية حين ألمح له الإمام الشهيد حسن البنا بأن ذلك أفضل له ولدعوته، وحين قاد معسكرات تدريب طلاب الجامعة على كيفية مواجهة الإنجليز، وحين قضى في سجون "الثورة" عشرين عامًا دون أن يصيبه اليأس أو يعتريه الوهن، وحين استمع بنفسه إلى حكم بإعدامه فلم يطرف له جفن، وحين قاد جماعة الإخوان في ظروف عصيبة وتمكن خلالها من الانتقال من مرحلة "التيار الإسلامي" إلى مرحلة "نحن الإخوان"، وليس آخرا بصموده السنوات الأربع الأخيرة في سجون الانقلاب بلا توسل أو استجداء للظالم من أجل عفو صحي يوقعه قائد الانقلاب.

 

حياة "الأستاذ" محمد مهدي عاكف، سلسلة من التضحيات المتراكمة التي أنتجت ذلك الرجل الصامد. 

 

"بوابة الحرية والعدالة" أعدت التقرير التالي عن أهم محطات حياة البطل محمد مهدي عاكف.

Facebook Comments