قالت مصادر في مطار القاهرة، إن السفير الصهيوني في مصر ديفيد جوفرين وثمانية من أفراد طاقم السفارة وصلوا إلى العاصمة المصرية، اليوم الثلاثاء، على متن رحلة قادمة من تل أبيب.

وكان "جوفرين" قد وصل إلى القاهرة يوم الأربعاء الماضي، وغادرها في اليوم التالي، بعد غياب استمر نحو ثمانية أشهر.

وبحسب مصادر متطابقة بمطار القاهرة، فقد توجه السفير وسط موكب أمنى كبير، إلى مقر إقامته بإحدى ضواحي القاهرة الكبرى، حيث كان السفير قد قام بزيارة قصيرة لمصر، الأسبوع الماضي، استعدادًا لاستئناف نشاطه بشكل دائم.

وقال شاهد عيان، إن السفير وأفراد الطاقم غادروا المطار وسط إجراءات أمنية مشددة. وكشفت مصادر رسمية في وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب، عن تفاصيل جديدة بشأن المشاورات "المصرية- الصهيونية" بشأن عودة سفير دولة الاحتلال إلى القاهرة وإعادة فتح السفارة، وقد جزمت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أمس الثلاثاء، بأن اتفاقا على إعادة فتح السفارة قد أُنجز بالفعل.

Facebook Comments