كتب- أحمد علي:

أكدت الدكتورة مها عزام رئيسة المجلس الثوري المصري أن كل مقومات الثورة موجودة الآن وأكثر مما كان في ثورة 2011، وأن التغيير سيأتي من الداخل ولكنه تحت ضغط شديد والقمع يزداد؛ لذا وجب مساندته وعدم التخلي عنه.

 

ودعت مها عزام، خلال كلمتها في الجمعية العمومية للمجلس الثوري المصري اليوم السبت والتي عقدت في إسطنبول، إلى مواصلة الحراك وعدم التسليم واليأس في هذا الوقت الذي تعيش فيه المنظومة العسكرية أضعف حالاتها، مشددةً على أنه "لن ندع تلك المنظومة الملوثة يديها بالدماء والتي تنهب مقدرات الوطن أن ترسم المستقبل لبلدنا الحبيب مصر".

 

وأوضحت دور التحرك بالخارج في دعم المقاومة بالداخل ، مؤكدة رفض أي بديل للقيادة الشرعية المختطفة خلف القضبان"؛

 لأن أي بديل معناه استمرار المؤسسة العسكرية". 

 

بدأت فعاليات الجلسة الافتتاحية للجمعية العمومية للمجلس الثوري بالاستماع للنشيد الوطني، ثم الوقوف دقيقة تحية لشهداء الثورة المصرية، وبعد انتهاء كلمة رئيسة المجلس الثوري تم استعراض أعمال المجلس الثوري خلال العام الماضي عبر "داتا شو".

Facebook Comments