كتب- رانيا قناوي:

 

تساءل الإعلامي حازم غراب تعليقًا على رفض سلطات الانقلاب إصدار قانون المعلومات: "إنه للمرة العاشرة يمنع إصدار قانون الحق في المعلومات؟". 

 

وقال غراب خلال تدوينة له على صفحته بموقع "فيس بوك" اليوم السبت، "بملء فمي وبأعلى الصوت أعلنها مرارًا من هذا المنبر أن الانقلاب برئاسة السفّاح، وبمعاونة قومجيته الموالين، ومنهم نقيب الصحفيين الأسبق رشوان والسابق قلاش والحالي سلامة، هم المسؤولون عن عدم إصدار هذا القانون".

 

وأوضح أن مشروع قانون الحق في المعلومات مخبوء في الأدراج، موضحا أن مشكلته أن مجهضي الثورة ومغتصب السلطة يعلمون أن الشفافية ستفضح خيباتهم وجرائمهم، وستكشف أن من أعدوه من الخبراء المصريين والأجانب والثوار الأحرار، لا يروقون للانقلابيين. 

 

وتابع: "لا يجادلن مدلس بأن "ماسر" في مرحلة انتقالية، أو أننا لا نستحق الديموقراطية والشفافية بمعايير الغر".

 

وكان قد دعا المجلس القومي لحقوق الإنسان لسلطات الانقلاب نفسه، إلى إصدار قانون تنظيم الصحافة والإعلام، وإزالة العقوبات السالبة للحرية فى مجالات النشر والإذاعة، وإصدار قانون الحق فى تداول المعلومات.

 

كما شدد المجلس على ضرورة الحرص على استقلالية الهيئات الإعلامية الوليدة، وقيامها بدورها فى صيانة حق المواطنين فى التزود بمحتوى إعلامي متعدد ومتنوع، و ملتزم بالمعايير المهنية، في ظل مجال إعلامي حر ومسؤول.

 

Facebook Comments