كتب أحمد علي:

أصدر مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" تقريرا يرصد أعداد الأبرياء الذين تم اغتيالهم على يد سلطات الانقلاب بعد اختطافهم وتعريضهم للإخفاء القسري.

تقرير المركز الحقوقي يأتي ضمن حملة "أوقفوا الاختفاء القسري" التي يتبناها المركز، وكشف التقرير بالمستندات عن بيانات 44 مواطن تم اغتيالهم بعد أن تم اعتقالهم بشكل تعسفي وفقا لشهود عيان على الوقائع وإخفاء أماكن احتجازهم رغم البلاغات والتلغرافات التى حررتها أسرهم ومحاموهم.

وطالب التقرير بمحاسبة كل المتورطين فى هذه الوقائع والجرائم التى لا تسقط بالتقادم من قيادات وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب والمخابرات والمسئولين عن احتجاز أشخاص دون وجه حق، وتفعيل دور الرقابة من جانب النيابة، والقضاء على أماكن الاحتجاز والمقرات السرية التابعة للشرطة والسجون ومعسكرات قوات الأمن، والرد على بلاغات وتلغرافات أسر المختفين قسريا.

كما طالب التقرير بتشكيل لجنة تقصي حقائق من جانب الأمم المتحدة بخصوص حالات الإخفاء القسري التي تم اغتيالها في مصر، وفتح تحقيقات موسعة بناء على ما ينتج عن تقرير هذه اللجنة.

للاطلاع على التقرير من هنا

http://elshehab.net/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%B9%D9%86-

Facebook Comments