كتب– عبدالله سلامة
أشاد المجلس الثوري المصري بصمود الرئيس محمد مرسي، المختطف على يد عصابة العسكر منذ 3 يوليو 2013، مؤكدا استمراره في طريق الثورة حتى عودة الشرعية وإسقاط الانقلاب.

وقال المجلس– في بيان له بعنوان "رسالة من الجمعية العمومية للمجلس الثوري المصري إلى الرئيس الدكتور محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية"- "تتقدم الجمعية العمومية للمجلس الثوري المصري، المنعقدة اليوم 6 مايو 2017، إلى الرئيس الدكتور محمد مرسي، رئيس جمهورية مصر العربية، بأصدق آيات العرفان والتقدير؛ لصموده المستمر أمام الانقلاب الغاشم، ونجدد العهد لسيادته ولكامل شعب مصر أننا مستمرون على طريق الثورة، ونحن على ثقة كاملة بأن كسر الانقلاب حقيقة مؤكدة، وحتمية استرداد الشرعية المغتصبة أمل سيتحقق، وأن تحرير مصر من حكم العسكر هو المسار الوحيد لصالح الأجيال المقبلة".

Facebook Comments