كتب أحمد علي:

دان مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" حملة الاعتقالات التعسفية التي طالت 16 من أهالى القليوبية بعد حملة المداهمات التى شنتها مليشيات الانقلاب على بيوت المواطنين بمركز كفر شكر بمحافظة القليوبية، أمس الأول، دون سند من القانون استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق أبناء مصر الرافضين للفقر والظلم ومناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ووثق المركز، عبر صفحته على "فيس بوك"، الجريمة محملا وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامة المعتقلين، وطالب برفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنهم.

والمعتقلون من قرية المنشأة الصغرى هم حمادة أبوزيد "محاسب" وهذه هى المرة الخامسة لاعتقاله منذ الانقلاب، ويحيى عامر "موجه بالتربية والتعليم" وهذه هى المرة الرابعة لاعتقاله منذ الانقلاب، ومحمد موافي "طالب جامعي" وهذه هى المرة الثالثة لاعتقاله منذ الانقلاب، وأحمد عرندس "طالب جامعي" وهذه هى المرة الثالثة لاعتقاله، ووليد سعيد "يعمل بشركة بترول" وهذه هى المرة الثانية لاعتقاله منذ الانقلاب، وأحمد نبوي "موظف"، وهذه هى المرة الثانية لاعتقاله منذ الانقلاب، وأحمد النادي "موظف"، وعاصم محمد عبدالفتاح "مدرس E"، بالإضافة لاعتقال الدكتور وليد زرد من كفر شكر للمرة الثالثة.

كما اعتقلت من باقى قرى المركز كلا من دكتور محمد حسني زكي من قرية كفرالولجا وهذه هى المرة الثالثة لاعتقاله منذ الانقلاب، وعمرو عبادة من قرية الشقر وهذه هى المرة الثالثة لاعتقاله منذ الانقلاب، ومحمد حسن من قرية الشقر وهذه هى المرة الثانية لاعتقاله منذ الانقلاب، وهيثم حمدي من قرية ميت الدريج وهذه هى المرة الثالثة لاعتقاله منذ الانقلاب، ومحمد جمعة غرام من قرية تصفا وهذه هى المرة الثالثة لاعتقاله منذ الانقلاب، وسعد جلال من عزبة أفلاطون تبع قرية كفر تصفا وهذه هي المرة الثانية لاعتقاله منذ الانقلاب، بالإضافة لاعتقال محمود خيري من قرية برقطا.  

Facebook Comments