كتب رانيا قناوي:

أثارت خطبة الدكتور سعيد الشتري خلال وقفة عرفات التي ينتظرها المسلمون كل عام ليتم توحيد كلمتهم ورايتهم تحت لا إله إلا الله محمد رسول الله، ردود أفعال غاضبة، خاصة بعدما قال الشتري لجموع الحجيج على جبل عرفات: "تقربوا إلى الله بالدعاء إلى الملك سلمان وحكام المملكة العربية السعودية".

وأسهب الشتري الذي أصدر الملك سلمان قرارا ملكيا بأن يكون الشتري خطيب عرفات، في الدعاء للعائلة الحاكمة وعلى رأسهم الملك سلمان وابنه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد.

وعلقت آمال الحجاجي على "فيس بوك" قائلة: "لعنة الله عليك وعلى حكام السعودية".

وقال أحمد الكردي: "م بدي اضيع صيامي بالدعاء عليهم من الله ما يستحقواا".

وعلق جاسر طريرة: "شيوخ السلاطين شاهت وجوهكم وخسئتم يا انذال".

وقال خالد كامل: "خطبة عرفات أصبحت هذا العام خطبة سلمان وابنه المأفون وحسبنا الله ونعم الوكيل".

وقالت فادية زكريا: "اللهم العن المنافقين في الدنيا والاخره يا رب العالمين".

Facebook Comments