أكدت أسرة الكاتب الصحفي المعتقل #بدر_محمد_بدر فى بيان لها منذ قليل حرمانه من العلاج والدواء منذ اعتقاله وإخفائه القسري في 29 مارس 2017 الماضي، مشددة على تعرضه  حينها للتعذيب الشديد والذي لم يتعافَ منه إلى الآن،.

وأوضحت أسرته إلى أن "بدر" لا يتناول العلاج أو الدواء الضروريين لحالته، ويقبع في ظل ظروف اعتقال بالغة السوء التي تعمل علي تراجع حالته أكثر وأكثر، هذا إضافة إلى غلق باب الزيارة أمام ذويه، ما يعني عدم تمكنهم من إدخال الدواء، مما يجعل حياته في خطر حقيقي، للتردى الواضح في الرعاية الصحية داخل محبسه بسجن الاستقبال-طره؛ حيث يعاني من مرض تليف الكبد فضلا عن ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وطالبت أسرة "بدر" بالتدخل العاجل خاصة من قبل مجلس نقابة الصحفيين وكافة الحقوقيين من أجل توفير بيئة صحية مناسبة له وتوفير علاجه ودوائه، هذا بخلاف حقه الأصيل في الحرية وفي المحاكمة العادلة؛ حيث أنه معتقل علي ذمة قضية ملفقة وتُكال له الإتهامات التي جميعها مبناها علي عمله الصحفي والمهني في الأساس.

وفيما يلى نص البيان:
تطالب أسرة الصحفي المعتقل "بدر محمد بدر" نقابة الصحفيين وكافة الحقوقيين بالتدخل العاجل إنقاذا له من التردي الواضح في الرعاية الصحية داخل محبسه بسجن الاستقبال-طره؛ حيث يعاني من مرض تليف الكبد فضلا عن ارتفاع نسبة السكر في الدم، هذا في حين أنه منذ اعتقاله واخفائه القسري في 29 مارس 2017 الماضي تعرض حينها للتعذيب الشديد والذي لم يتعافي منه إلي الآن، كما أنه لا يتناول العلاج أو الدواء الضروريين لحالته ويقبع في ظل ظروف اعتقال بالغة السوء والتي تعمل علي تراجع حالته أكثر وأكثر، هذا بالإضافة إلي غلق باب الزيارة أمام ذويه، ما يعني عدم تمكنهم من إدخال الدواء، مما يجعل حياته في خطر حقيقي.

وتطالب أسرة الصحفي بالتدخل العاجل خاصة من قبل مجلس نقابة الصحفيين وكافة الحقوقيين من أجل توفير بيئة صحية مناسبة له وتوفير علاجه ودوائه، هذا بخلاف حقه الأصيل في الحرية وفي المحاكمة العادلة؛ حيث أنه معتقل علي ذمة قضية ملفقة وتُكال له الإتهامات التي جميعها مبناها علي عمله الصحفي والمهني في الأساس.

أسرة الصحفي بدر محمد بدر
7 مايو 2017

Facebook Comments