شنت قوات الاحتلال حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فجر اليوم السبت، شملت عددًا من منازل الفلسطينيين، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة واعتقال عدد من المواطنين.

 

ففي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، شابّين من بلدة السموع جنوب المدينة، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

 

وأفاد شهود أن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت منزل المواطن سامي أبو عرقوب في بلدة السموع، وعاثت فيه فسادًا، واعتقلت نجليه نزار (19 عامًا)، وباسل (22 عامًا).

 

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال صادرت خلال عملية التفتيش مجوهراتٍ، ومبلغًا ماليًّا يقدر بـ20 ألف شيكل، وثلاثة أجهزة حاسوب.

 

وفي عورتا، اقتحمت خمس دوريات للاحتلال البلدة من المدخل الشمالي، وانتشر الجنود مشاةً بالقرب من المسجد القديم ومدرسة الذكور، فيما توقفت دورية أمام مقبرة البلدة ساعةً قبل انسحابها. 

 

وتتعرض البلدة لاقتحامات مكثفة في الآونة الأخيرة، يصاحبها أحيانًا اقتحام مستوطنين للأضرحة الثلاثة في البلدة.

 

وفي سلفيت، اندلعت فجر السبت مواجهات واسعة في بلدة دير استيا قضاء المدينة شمال الضفة الغربية المحتلة، عقب اقتحام قوات الاحتلال البلدة ومداهمة أحد المنازل.

 

وقالت مصادر محلية بتصريحات صحفية: إن جنود الاحتلال اقتحموا منزل المواطن إسماعيل كوكش في البلدة، وفتشوه، ونكلوا بذويه، وحققوا معهم، كما داهموا عددا من المنازل المجاورة.

 

وأشارت إلى أن مواجهات اندلعت مع المواطنين الذين رشقوا الجنود بالحجارة والذين بدورهم أطلقوا القنابل الغازية والصوتية بكثافة تجاه المواطنين ومنازلهم.

Facebook Comments