كتب– عبد الله سلامة
أصدرت نيابة الانقلاب ببنى سويف، قرارًا باستمرار حبس الصحفي هاني صلاح لمدة 15 يوما، على خلفية مطالبته بحقوقه المالية من المخبر خالد صلاح، رئيس صحيفة اليوم السابع، بعد أن تم فصله تعسفيا خلال فترة اعتقاله.

وحضر محامي نقابة الصحفيين التحقيق مع هانى صلاح، وأثبت كذب ادّعاء جريدة "صوت الأمة" الانقلابية، والتي ادّعت قبيل اعتقال "صلاح"، مطالبته بالتظاهر داخل مقر النقابة للمطالبة بحقوقه، وطالب المحامي بالإفراج عن "صلاح" وتحويله للمستشفى؛ لإصابته بعدة أمراض تستوجب تلقي الرعاية اللازمة.

وكانت نقابة الصحفيين قد أحالت المخبر خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة جريدة اليوم السابع والمشرف العام على صوت الأمة، للتحقيق بتهمة فصل عدد من الصحفيين وإهانتهم.

Facebook Comments