محمد مصباح
قتل مواطنان، مساء اليوم الإثنين، بعد سقوط قذيفة مدفعية أطلقها الجيش تجاه منزل أحد المواطنين، ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة آخرين جنوب مدينة الشيخ زويد بسيناء، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى الشيخ زويد.

من جانبه، أشار المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي، إلى أن أعمال المداهمات أسفرت عن تدمير عربتي دفع رباعي مسلحة تابعة لـ"العناصر التكفيرية" بواسطة القوات الجوية؛ بزعم أنها كانت في طريقها لمهاجمة أحد الكمائن الأمنية بشمال سيناء.

وفي سياق متصل، يتواصل انقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي رفح والشيخ زويد لليوم الرابع على التوالي؛ دون أن ترد معلومات عن موعد إصلاحها من قبل الجهات المختصة.

وأفادت مصادر قبلية، بأن كل محاولات الإصلاح باءت بالفشل؛ في ظل تواصل القصف المدفعي من قبل الجيش المصري لعدة مناطق في مدينتي رفح والشيخ زويد.

وتعيش مناطق شمال ووسط سيناء أوضاعا أمنية متدهورة منذ 4 سنوات، خسر خلالها الجيش المصري مئات الجنود، وسقط آلاف المدنيين بين قتيل وجريح ومعتقل.

Facebook Comments