رامي ربيع
استنكر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي لقاء عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، ورئيس وزراء الكيان الصهيوني علنيا للمرة الأولى، على هامش الدورة الثانية والسبعين للأمم المتحدة.

واعتبر نشطاء السوشيال ميديا أن السيسي يُخرج لسانه للشعب، ويؤكد أنه عميل للكيان الصهيوني.

في البداية قال محمد سليمان، عبر صفحته على "فيس بوك": إن "لقاء السيسي ونتنياهو في نيويورك، بحثا خلاله سبل دعم السلام الدافئ بينهما".

وقال الدكتور صالح النعامي، عبر صفحته على "فيس بوك": "بعد الكثير من اللقاءات السرية.. السيسي يلتقي نتنياهو علنا في نيويورك، لاحظوا مدى انشراحه وانبساطه.. عصر التصهين في أوَجّه".

وعبّر "أحمد ولد الرصد" عن استيائه من لقاء السيسي ونتنياهو قائلا: "وشبكة العشرة دول لنحرق الإخوان يا عزيزي، ولا بلاش عزيزي خليها يا صديقي لاحسن يفتكروني خاين.. حكم أنا عندي شعب بلاليص".

وكتب "محمد نجيب الكشكي"- عبر صفحته على "فيس بوك"- "فاكرين النائب الناصري كمال أحمد لمّا رفع الحذاء على النائب توفيق عكاشة بسبب استضافته للسفير الإسرائيلي في منزله؟ يا ريت نسمع رد كمال أحمد بعد المقابلة الحميمية بين السيسي ونتنياهو".

وقال محمد ناصر، عبر صفحته على "فيس بوك": "ماذا تنتظر من عميل خائن فرط في حقوق مصر التاريخية في نهر النيل، وتنازل عن ثروات المصريين، وسهّل للصهاينة الاستيلاء على الغاز المصري في البحر المتوسط، وحارب كل ما هو إسلامي، ويعمل على علمنة الدولة على نهج أتاتورك، ونشر الجهل والمرض والفقر بين المصريين".

Facebook Comments