كتب- ناصر البنهاوى:

 

نشر موقع بورصة ناسداك تقريرًا للصحفية ستيفاني نيباهي عن قضية علا يوسف القرضاوي، وزوجها المهندس حسام خلف المعتقلان بسجون الانقلاب واللذان يحرمان من الاستعانة بمحامين للدفاع عنهم. 

 

وقال الموقع، الذي يصدر عن ثاني أكبر بورصة للأسهم في الولايات المتحدة، أن قضية علا القرضاوي تم عرضها على لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة فى جنيف الأسبوع الماضى.

 

ورفع القضية المحامي الأمريكي جاريد جينسر نيابة عن علا وزوجها. وتضمنت الشكوى المقدمة للأمم المتحدة ظروف اعتقالهما، وأنهما "يخضعان للحبس الانفرادي على مدار الساعة في زنازين صغيرة ومظلمة وبلا أسرة أو مراحيض، علاوة على حرمانهما من الرعاية الصحية".

 

وصرح محمد القرضاوي،شقيق علايترز أنه "لا توجد وثائق من أي نوع، ولا مذكرات اعتقال، ولا دليل، وأنهم لا يستطيعون الاتصال بعلا إلا 3 دقائق فقط كل 15 يوما عند قيام المحكمة بتجديد الحبس الاحتياطي.

Facebook Comments