اعترف بلطجى داخلية الانقلاب، أمين الشرطة مصطفى محمود، أنه قتل محمد عادل إسماعيل وشهرته "دربكة"، بإطلاق النيران عليه "عشان نرفزني".

جاء ذلك خلال تحقيقات نيابة حوادث جنوب القاهرة، اليوم السبت، مضيفاً: إنه أطلق الرصاص على "دربكة" من سلاحه الميري بسبب الخلاف على قيمة الأجرة، وأن السائق امتنع عن استكمال التوصيلة التي اتفق معه عليها بحجة أن المبلغ أقل من الجهد المبذول".

وتابع: مسكت الطبنجة الميري بتاعتي وضربته بالنار عشان نرفزني ومرضيش يأخذ 30 جنيه عشان يوصل النقلة للمحل بتاعي في العتبة".

وأشار، عندما رفض المجني عليه عدم توصيلى، طلبت منه التوقف ثم أمسك بسلاحه الميري وأطلق عليه عدة أعيرة نارية استقرت في جسد الضحية فسقط على الأرض جثة هامدة". 

Facebook Comments