أحمدي البنهاوي
أعدَّ المركز الإعلامي للإخوان المسلمين ببورسعيد، مجموعة من تصميمات الإنفوجراف، شعارها "لذلك وجب التغيير وليس الخنوع"، في محاولة لدفع الناس إلى الانضواء تحت قوله تعالى: "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".

التصميم الأول يثمِّن ترسيخ الكرامة الإنسانية، وعدم تصديق كل ما يقال في الإعلام، فيما كانت إجابات التصميمات الأربعة الأخرى: "فاعلم أنك في دولة ظالمة ووجب التغيير فيها وليس الخنوع".

ودارت الأسئلة حول: "هل تستطيع أن تقول رأيك بصراحة؟ هل هناك انتخابات حقيقية؟ وهل تستطيع أن تسأل بأي ذنب يقومون بتصفية الشباب والشيوخ والناس؟ وهل تستطيع أن تتنفس بحرية؟ ولأننا جميعا نريد وطنا نموت لأجله، صار لنا وطن نموت على يده"، فسأل السؤال الأخير: هل تستطيع أن تطالب بزيادة راتبك ليتوافق مع الغلاء؟ وذلك بعد الغلاء ورفع الدعم في عهد السيسي.

وكان الرد المنطقي أنه إذا كانت الإجابة بـ(لا)، فاعلم أنك في دولة ظالمة، ووجب التغيير فيها وليس الخنوع.

 

Facebook Comments