أجمع خبراء صناعة الأثاث فى مصر، على وجود 5 تحديات رئيسية تواجه القطاع خلال المرحلة الحالية.

التحدي الأول الذي يواجه قطاع الأثاث هو مشكلة “تفنيش” وتقفيل المنتجات بصورتها النهائية، والثاني هو ارتفاع تكاليف المشاركة فى المعارض الخارجية ومن ثم ضعف الصادرات.

وأضاف الخبراء أن المشكلة الثالثة تتمثل في زيادة نسبة المكون الأجنبي فى الصناعة مما يرفع سعرها، والرابع هو عدم وجود عمالة فنية مدربة بسبب اعتماد المهنة على “التوريث”، أى أنها مهنة مورثة. أما التحدي الخامس فهو غياب التصميمات الحديثة مما يخلق عبئا على المنتجات المصدرة.

وتعد هذه التحديات الخمسة العائق الأكبر أمام مساعي حكومة الانقلاب لإنشاء ما وصفته بأكبر مدينة للأثاث فى الشرق الأوسط بمحافظة دمياط.

فيسبوك