كتب أحمد علي:

 

واصلت ميلشيات الانقلاب العسكرى حملات الاعتقال التعسفي لأبناء محافظة الشرقية بعد ظهر اليوم، وداهمت عددا من مقار عمل المواطنين بمدينتي العاشر من رمضان وبلبيس استمرار لجرائمها بحق المواطنين الذين يعبرون عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري.

 

واعتقلت ميلشيات الانقلاب شوقي عبدالهادي من داخل الإدارة التعليمية بمدينة العاشر من رمضان، واقتادته لجهة غير معلومة، كما اعتقلت أحمد عبد الكريم شقيق المختفي قسريًا مصطفى عبد الكريم والذى ترفض مليشيات الانقلاب الافصاح عن مصيره منذ اختطافه بتاريخ 28 مارس 2017.

 

كانت ميلشيات الانقلاب العسكري قد اعتقلت في الساعات الأولى من صباح اليوم عاطف بدران مرسي، للمرة الثانية. وهو عامل حر، من أبناء قرية أبوعيد، ويبلغ من العمر 35 عاما، وسبق اعتقاله بتاريخ 17 يوليو 2016م، وقبع في سجون الانقلاب عدة شهور حتى تم الإفراج عنه فى فبرير 2017 ليعاد اعتقاله اليوم.

 

 

كما تم اعتقال وليد أحمد محمد الوصيفي، الطالب بالفرقة الأولى بالمعهد العالي لإدارة الأعمال. وهو من أبناء قرية صافور، ويبلغ من العمر 20 سنة، إضافة إلى هلال الخواص الطالب بكلية التجارة جامعة الأزهر، وهو من قرية بهنيا.

 

كما تم اعتقال عبدالله إبراهيم عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية قبيل إفطار أمس للمرة الثانية من داخل مكتبه، واقتياده  لجهة غير معلومة ليسجل الحالة رقم 14 من حالات اعتقال المحامين بالشرقية خلال العام الجاري كان أحدثهم السيد مصطفى عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، الذي اعتقل من أمام مسجد السلام بأولاد صقر بعد صلاة المغرب أول أمس السبت.

Facebook Comments