ارتفع عدد شهداء "انتفاضة القدس" في يومها الحادي والعشرين، إلى 53 شهيدًا وأكثر من 1900 جريح، في المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال الصهيوني.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 53 شهيدا، بعد استشهاد الشاب معتز قاسم من القدس المحتلة، ومواطن آخر استشهد اختناقا في الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وكشفت إحصائية الوزارة، عن وجود 11 طفلا، وأمًّا حاملا وأسيرا ضمن قائمة الشهداء، ووفقا للإحصائية فقد بلغت نسبة الأطفال من مجموع الشهداء بالضفة الغربية وقطاع غزة 21.5%، فيما بلغت نسبتهم من إجمالي الجرحى بالضفة الغربية والبالغ عددهم حوالي 1200 جريح حوالي 20%.
 
وبلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية وبما فيها القدس 36 شهيدا، وفي قطاع غزة 15 شهيدا، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948.

وأصيب منذ بداية أكتوبر خلال المواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة أكثر من 1900 مواطن بالرصاص الحي والمطاطي والضرب والحروق، فيما أصيب أكثر من 3500 آخرين بالاختناق نتيجة الغاز السام.

Facebook Comments