شاهد.. هشام عبدالله يرصد مأساة “وطن”.. في مقدمة نارية

- ‎فيأخبار

 كتب- هيثم العابد:

 

في إطلالة ثورية جديدة عبر أحدث مولود في قائمة الإعلام المناهض لدولة السيسي الفاشية، رصد الفنان هشام عبدالله الحالة المأساوية التي تمر بها مصر تحت حكم العسكر، عبر مقارنة كاشفة بين صراعات مراكز القوي على تقسيم "تورتة" 30 يونيو وتسديد فواتير الانقلاب، بينما يكابد المواطن المنكوب حياة معيشية خارج نطاق الإنسانية فى ظل حالة الانهيار التام التى ضربت كل مفاصل الدولة.

 

وأضاف عبدالله- عبر برنامجه "ابن بلد" على فضائية "وطن"- مساء السبت، أن أحدًا في مصر الآن لم يعد قادرًا على استيعاب المشهد الملتبس والتطور اللافت في الصراع بين مراكز القوي أصبحت معه الصورة ضبابية، بعد هروب وزير عدل الانقلاب أحمد الزند لأداء عمرة بالإمارات للإفلات من تحرك القضايا السابقة التي تورط فيها رئيس نادي القضاة السابق.

 

وتساءل مذيع "وطن" حول كيفية هروب الزند على مرأي ومسمع الأجهزة الأمنية رغم الشبهات الكثيرة التي حامت حول الرجل الذى أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم، مشيرا إلى التساؤل الأهم هو من سمح للوزير الهارب بتقلد حقيبة العدل، على الرغم من قضايا الفساد والتربح واستغلال النفوذ والاستيلاء على أراضي الدولة التي تورط فيها بمستندات قابعة في أدراج النائب العام.

 

وأشار إلى أن مصر الآن تعاني من واقع مأساوي؛ حيث بلغ الدولار رسميا حاجز الـ9 جنيهات للمرة الأولى في التاريخ، فيما تتعالى الأصوات المطالبة بالإطاحة بثنائي البرلمان العسكري مرتضى منصور وولده أحمد بعد أن أدى كلٌّ منهما دوره فى تشتيت الانتباه عن مصائب العسكر،

فيما باتت منصات الأذرع الإعلامية ساحة لتصفية الحسابات الشخصية ونافذة للترويج لأكاذيب النظام الفاشي.

 

وأوضح عبدالله أن في خلفية هذا المشهد الضبابي تعاني الأسرة المصرية البسيطة من الارتفاع الحاد في الأسعار واختفاء السلع الأساسية وتفاقم البطالة في ظل إغلاق المصانع وهروب رأس المال، بينما لازالت آلة القمع العسكرية تدور بأقصي طاقتها لتحاصر المصريين بالقتل والاعتقال والمداهمات والاختفاء القسري.