5 قتلى وعشرات الجرحى بإطلاق الأمن النار على متظاهرين وسط بغداد

- ‎فيعربي ودولي

كتب- رانيا قناوي:
 
نظم التيار الصدري مظاهرة حاشدة بمشاركة آلاف العراقيين من العاصمة والمحافظات، صباح اليوم السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد، وطالب المتظاهرون بتعديل قانون الانتخابات وتغيير مجلس مفوضية الانتخابات والابتعاد عن المحاصصة السياسية، ورفع المتظاهرون أعلام العراق ولافتات تطالب بالإصلاح ومكافحة الفساد.
 
وأصيب عشرات المتظاهرين خلال إطلاق قوات الأمن العراقية للرصاص المطاطي وقنابل مسيلة للدموع. وقال محافظ بغداد: 5 قتلى وعشرات الجرحى خلال مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين، فيما أفاد مراسل الجزيرة عن شهود عيان: قتيل على الأقل وأكثر من 10 جرحى بإطلاق الأمن النار على متظاهرين وسط بغداد.
فيما دعا مقتدى الصدر الأمم المتحدة إلى التدخل فورا لإنقاذ المتظاهرين "السلميين" في بغداد.
 
ودعت لجنة تنسيق المظاهرات من التيارين الصدري والمدني إلى مظاهرة مليونية للمطالبة بالإصلاح ومحاسبة الفاسدين، وردد المتظاهرون "نعم نعم للعراق" و"لبيك لبيك ياعراق" و"نريد فورا تغيير مفوضية الانتخابات" و"حي على الإصلاح"، وأكدت ضرورة تشكيل مفوضة انتخابات مستقلة، إضافة الى هتافات منددة بأمريكا وإسرائيل.
 
واتهم متحدثون من فوق منصة التظاهرة "مفوضية الانتخابات" بالفساد وعدم الاستقلالية حيث تم ترشيح مسؤوليها من قبل الأحزاب والكتل السياسية، وأن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لدى مكتبه 4 ملفات تتعلق بفساد المفوضية وانتماء أعضائها للأحزاب وتعاطي الرشوة والتلاعب بنتائج الانتخابات بدوافع حزبية وطائفية.. بينما رفضت المفوضية الاتهامات الموجهة إليها، وقالت إن تحميلها الأخطاء التي شهدها العراق خلال الفترة الماضية "غير صحيح" وأن حشد الشارع العراقي تجاهها "يعرضها إلى الخطر".
 
فيما أغلقت القوات الأمنية العراقية، اليوم السبت، الجسور والطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء، بالتزامن مع توافد المتظاهرين إلى ساحة الحرية وسط بغداد.