كتب– عبد الله سلامة
نعت حركة شباب 6 أبريل، الشهيد محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والذي وافته المنية جراء الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب.

وقالت الحركة- عبر صفحتها على فيسبوك- "ما كان لصاحب الـ90 عاما أن يُعامل هكذا!، أن يُسجن وأن يُعذّب وأن يُحرم من دوائه!، الاختلاف السياسي مع مهدي عاكف، فكرا ودورا، لن يثني المنصفين عن الامتنان والعرفان لدوره الوطني البطولي في مقاومة الاستعمار البريطاني، وعن تقدير كونه إنسانا دافع عن مبادئه وأفكاره- اتفقنا أو اختلفنا معها- وضحّى في سبيل ذلك بعشرات السنوات من عمره في غياهب سجون الظلم والطغيان، إلى أن قضى فيها نحبه. رحم الله مهدي عاكف وألهم أسرته الصبر والسلوان".

Facebook Comments