كتب – هيثم العابد
نجت إحدي أحياء الاسكندرية من كارثة مروعة على خلفية انقلاب سيارة نقل محملة بفنطاس مواد بترولية، ما أدي إلى اشتعال النيران على نطاق واسع كاد أن يسفر عن انفجار مروع وسط حالة من الإهمال والتجاهل التى سيطرت على المسئولين فى دولة السيسي على التعامل مع الحادث الذى وقع فى قلب منطقة سكنية.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر خلاله انقلاب فنطاس محمل بمواد قابلة للاشتعال على أحدى مزلقانات محافظة الإسكندرية، وسط غياب تام للمسئولين وعناصر شرطة الانقلاب، بينما اجتمع عدد من المواطنين حول السيارة رغم تسرب الوقود فى مشهد يجسد حالة الجهل المسيطر على قطاعات واسعة من الشعب فى التعامل مع الكوارث.

واشتعلت السيارة على نحو مفاجئ فى ظل تسرب كميات كبيرة من الوقود وسط تقاعس فاضح من المسئولين، لتسيطر حالة من الهلع على المارة والأهالي فى البنايات المجاورة للموقع الحادث للتعالي الصراخات البائسة لتستجدي نجدة لم تحضر، بينما أجبرت ألسنة اللهب السيارات العالقة خلف الحادث على محاولة الهرب من انفجار وشيك.

 

 

نتيجة طبيعية للإهمال.. والمختصين دومًا أخر الحاضرين !

Posted by ‎طلاب ضد الانقلاب _ الصفحة الرسمية‎ on Sunday, April 3, 2016

 

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, “script”, “facebook-jssdk”)); 

Facebook Comments