قالت عايدة سيف الدولة، رئيس مركز النديم: إن المركز يغلق الآن دون إظهار أصل قرار الغلق.

 

وأضافت سيف الدولة عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك وصفحة المركز أيضًا: إن قوة من رئيس إدارة العلاج الحر وقوة تنفيذ من وزارة الصحة الآن في مركز النديم مصممون على الإغلاق دون إظهار أصل قرار الغلق.

 

من جانبه، أدان الإعلامي والحقوقي هيثم أبو خليل، محاولات إغلاق مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف، وقال عبر حسابه على "تويتر": "محاولات العسكر لغلق مركز النديم تؤكد ما قلناه مرارًا".

 

وتابع: "عصابة بلطجية ماشية بمبدأ غلق كل حاجة وممارسة الإرهاب لحظيًا علي الجميع حتي نستمر ولا نسقط".

كما ندد الكاتب أيمن الصياد، بمحاولات إغلاق مركز النديم، مشيرًا عبر حسابه على "تويتر": "ما يجري مع مركز النديم هو التطبيق النموذجي لما يسميه القانونيون بالتعسف في استخدام القانون".

 

فيما قالت صفحة الدكتور إبراهيم اليماني: الظلمة مش مكفيهم إنهم بيعذبوا الناس ويموتوهم أو يخفوهم قسريا.. وفضيحتهم وصلت إنهم يعذبوا الأجانب ويموتوهم.. لا دا كمان بيقفلوا دلوقتي #‏مركز_النديم لتأهيل ضحايا التعذيب.. تضامنوا مع المركز والناس المناضلين اللي فاتحينه.. تضامنوا مع المصريين بجد.فيما تفاعل النشطاء عبر صفحاتهم للتضامن المركز ضد غلقه تحت هاشتاج

#‏ادعم_مركز_النديم

#‏ادعم_ Aida Seif Elldawla

 

وكانت سلطات الانقلاب قد قررت غلق المركز في 20 فبراير الماضي؛ ما أثار حفيظة الحقوقيين بمصر، مؤكدين أن القرار تضييق الخناق على المركز المؤهلة وتكميم للأفواه وفرض سلطة الحاكم الواحد بمصر.

Facebook Comments