كتب – جميل نظمي

أكد الدكتور محمد محسوب، نائب رئيس حزب "الوسط"، أن كل أرض من أراضي الوطن ميدان التحرير، وكل يوم هو 25 يناير.   وأضاف -عبر "تويتر"- "الثورة بدأت لتكتمل.. نظام قمع فاسد قرر شعبنا إسقاطه مهما غير وجوهه فوجه الظلم كالح وقرار الشعب نافذ".     وقال الباحث السياسي محمد سيف الدولة "إن إحياء الذكرى الخامسة لثورة يناير بكل الأدوات والوسائل، هو أقل ما يجب لتكريم أرواح الشهداء والمصابين والتضامن مع أهاليهم وطمأنتهم على أن أرواح فلذات أكبادهم لم تذهب هباءً".   وأضاف "سيف الدولة"، في تصريحات صحفية أن التظاهر اليوم تعاهد على أن الثورة مستمرة، وتحدٍ لقوى الثورة المضادة، التي تتوهم أن الثورة قد انهزمت وأن مصر قد دانت لهم.   واعتبر "سيف الدولة" أن التظاهر اليوم يأتي تعبيرًا عن الغضب مما تعرضت له الثورة والثوار من غدر انتهى بسرقة الثورة والعصف بكل أهدافها وأحلام شبابها كما أن فيها تضامن مع المعتقلين الذين ضحوا بحرياتهم من أجل الثورة.   وأكد الباحث السياسي أن "التظاهر اليوم فيه أيضًا طمأنة لغالبية المصريين من الفقراء والمهمشين بأننا لن نتخلى عنهم وعن مطالبهم العادلة والمشروعة وفيها تعبير عن الرفض عن العصف بالحقوق والحريات والمحكمات الظالمة وأحكام السجن والإعدام بالجملة والحبس الاحتياطي دون حد أقصى، وعودة الشرطة لممارساتها القديمة في إهدار كرامة المواطنين والتعذيب في أقسام الشرطة".   وأوضح أن المتظاهرين خرجوا لرفض سياسات الرأي الواحد، وصناعة فرعون جديد ورفضًا للتوجهات السياسية الداخلية والخارجية للنظام من تقارب مع "إسرائيل" وتحالف مع أميركا وانصياع لشروط صندوق النقد الدولي برفع الدعم وإرهاق الفقراء والانحياز إلى رءوس الأموال الأجنبية ورجال الأعمال، إلى آخر عشرات الأسباب التي تجعل من إحياء ثورة يناير، والتعاهد على استمرارها، عملًا وطنيًا وثوريًا بامتياز.   وتوقع "سيف الدولة" أن اليوم لن يكون ثورة جديدة؛ لأسباب يعلمها الجميع، ولكنها صرخة غضب وصمود وحرية وأمل لا بد منها، حتى تتطهر النفوس من اليأس والإحباط التي ضربتها في السنوات الماضية. وجل ما أتمناه يحفظ الله المصريين، ولا يسقط شهداء جدد في هذا اليوم، ولا يعتقل مزيد من الناس.   وقال ممدوح إسماعيل، المحامي والبرلماني السابق، "اعتماد القلب على الله وحده نصر، والسعي بالجهاد في اﻷرض وفقًا لشرع الله نصر".   بينما حَيَّت الناشطة اليمنية توكل كرمان، ثورة يناير في ذكراها الخامسة. وقالت -عبر منشور لها على "فيس بوك"-: "تحيا ثورة 25 يناير المستمرة والممتدة حتى إسقاط الثورة المضادة وإقامة الدولة الوطنية الديمقراطية الحديثة".   كل ارض ميدان تحرير وكل يوم 25 يناير وثورة بدأت لتكتمل ونظام قمع فاسد قرر شعبنا إسقاطه مهما غير وجوهه فوجه الظلم كالح وقرار الشعب نافذ   وأرسل االسياسي محمد البرادعي، رسالة لكل من شارك وضحى في ثورة يناير، بمناسبة الذكرى الخامسة لها، مؤكدًا أن الوطن فخور بهم وأن الثورة ستنتصر.   وقال "البرادعي" -عبر تغريدة له على "تويتر"-: "لكل من شارك وضحى من أجل الحرية والكرامة الإنسانية: الوطن مدين لكم وفخور بكم، ثقوا أن الثورة ستنتصر لأنكم المستقبل ولأن لا قوة فوق قوة الحق".

Facebook Comments