كتب أحمد علي

انتشرت حالة من الهلع والسخط بين أهالى ما يزيد عن 5 مدارس بمدينة العاشر من رمضان بعد اكتشاف عدد من الاصابات بين التلاميذ بالجدرى المائى.

وقال مصدر بمدرية التربية والتعليم بالشرقية: إنه تم زيارة المدارس التى تم اكتشاف انتشار المرض بها للوقوف على الحاله وجار التعامل مع المشكلة واتخاذ الإجراءات الوقائية التى تحول دون تصاعد المرض وانتشاره العدوى بين التلاميذ.

وأضاف أنه تم عزل الحالات المصابة بين التلاميذ بمدرستى العاشر من رمضان للتعليم الأساسى ومدرسة أبوبكر الصديق ومنحهم إجازة لمدة 15 يوما لحين تماثلهم للشفاء، وجار متابعة وفحص التلاميذ للتأكد من عدم وجود إصابات أخرى.

يشار إلى أن الجدري المائي هو أحد الأمراض الجلدية المعدية الشهيرة التي تصيب الأطفال وعاود في الظهور هذه الأيام؛ حيث ظهرت منذ عدة أيام بعدد من المدارس بعدد من مدارس محافظة الشرقية.

ووفقا لمصدر طبى فإن الجدري المائي من أسرع الأمراض الجلدية انتشار وعادة ما يصيب الأطفال الأقل من عشر أعوام من خلال ملامسة أي طفل لجلد الطفل المصاب أو عن طريق الرذاذ المتطاير وفترة الحضانة للمرض؛ وهي الفترة ما بين دخول الفيروس الجسم إلى ظهور أولى علاماته تكون ما بين 10 إلى 20 يوما.

Facebook Comments