استبعاد الصحفي المعتقل حسن القباني من انتخابات “الصحفيين”

- ‎فيأخبار

 كتب- يونس حمزاوي:

استبعدت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين اليوم الإثنين حسن القباني الصحفي المعتقل بسجون الانقلاب من كشوف المرشحين.
 
وقال حاتم زكريا، عضو اللجنة المشرفة للانتخابات المقرر انعقادها في 3 مارس المقبل، إن اللجنة أغلقت اليوم الإثنين باب الطعون والتنازلات. مضيفًا أن اللجنة قررت استبعاد الصحفي حسن القباني والمحبوس بسجن العقرب بذريعة أنه لم يوقع بنفسه على طلب ترشحه.
 
من جهته، أوضح سيد أبو زيد، المستشار القانون لنقابة الصحفيين، أسباب استبعاد القباني من الانتخابات لافتًا إلى أنها جاءت لعدم توقيعه على أوراق ترشحه بنفسه وهو مخالف للمادة 7 من اللائحة الداخلية للنقابة، بحسب أبو زيد.
 
وأضافت أن الفقرة "ب" من نفس المادة تنص على أنه: "لا يعتبر ترشح عضو أو مجموعة أعضاء لغيرهم صحيحًا ونهائيًا إلا بتصديق المرشح نفسه على الطلب المقدم قبل الموعد المحدد لغلق باب الترشح".
 
وللتأكيد على تعقيد الأمر أضاف مستشار النقابة: "كان على زوجته أن تذهب إلى القباني في محبسه ومعها موثق من الشهر العقاري ليمضي على أوراق ترشحه بنفسه، أمام مأمور السجن والموثق لتكون أوراق ترشحه سليمة".
 
وأغلقت اللجنة المشرفة على الانتخابات برئاسة خالد ميري، باب الترشح الأربعاء الماضي. وبدأت اللجنة في تلقي الطعون والتنازلات، من 16 فبراير، وحتى يوم 20 فبراير الجاري.