كتب- سيد توكل:

 

كثفت الطائرات الحربية اليوم الأحد من قصف مدن وبلدات الغوطة الشرقية ما أوقع شهداء وجرحى، بالتزامن مع استمرار الحملة العسكرية على شرقي دمشق.

 

وأشار مراسلون إلى أن الطائرات الحربية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة دوما بـ6 غارات جوية، ما أوقع 7 شهداء بينهم امرأة وطفل بالإضافة إلى عشرات الجرحى جلهم من المدنيين.

 

وسارعت فرق الدفاع المدني لانتشال الشهداء من تحت الأنقاض وسط أوضاع إنسانية صعبة جراء ارتفاع أعداد الجرحى مع استمرار النظام بقصف المدينة واستهدافه للمشافي وسيارات الإسعاف.

 

 

في السياق ذاته، استهدف الطيران مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بعدة غارات ما تسبب بسقوط جرحى.

 

من جهة ثانية خرج مشفى "الحياة" الجراحي في حي القابون المجاور عن الخدمة، وذلك بعد عقب استهدافه بصواريخ "أرض أرض" من نوع "فيل" من قبل قوات الأسد. كما استهدف النظام بالصواريخ فرق الدفاع المدني أثناء عملية إسعاف الجرحى الذين سقطوا جراء القصف على الحي، ما أدى إلى إصابة أحد عناصر الدفاع المدني بجراح.

 

وفي حي جوبر شرق العاصمة، جددت قوات الأسد استهدافها للأبنية السكنية في الحي بالصواريخ "أرض – أرض" وقذائف الهاون، الأمر الذي أدى إلى عن مقتل مدنيين اثنين، وجرح أربعة آخرين.

Facebook Comments