شارك أهالى كفر صقر بالشرقية في السلاسل البشرية، التي نظمها التحالف الوطنى لدعم الشرعية على امتداد طريق كفر صقر-أبوكبير، مع بدء فعاليات أسبوع ثورى جديد بعنوان "لن يحكمنا الفسدة".

شهدت السلاسل مشاركة واسعه من "نساء ضد الانقلاب"، وشباب الحركات الثورية بكفر صقر، الذين رددوا الهتافات والشعارات الرافضة لحكم العسكر، والمطالبة برحيلهم رافعين صور الدكتور محمد مرسى أول رئيس منتخب للبلاد، وصور الشهداء والمعتقلين.

كما رفع المشاركون لافتات تندد بحالة التدهور والتردى التي أصابت معظم قطاعات المجتمع، فالحال يتحول من سىء إلى أسوأ، حسب وصفهم، في ظل ارتفاع الأسعار، وتردى الأمن، وانتشار أعمال البلطجة، وانشغال الداخلية بملاحقة مؤيدى الشرعية.

وأكد المشاركون أنهم مستمرون حتى يستعيدوا ثورتهم، ويتم محاكمة من وصفوا بالفسدة والقتلة من قادة الانقلاب الذين انقلبوا على إرادة الشعب المصرى وأهدروا مكتسبات ثورة 25 يناير.

Facebook Comments