قال مظهر عيسى -رئيس نقابة فلاحي الصعيد-: إن كل المستلزمات الزراعية زاد سعرها على الفلاحين، بداية من السولار وحتى سعر الأسمدة، واليوم القطن في بيوت المزارعين “هيولعوا فيه النار.

أكد -في تصريحات صحفية- أن السياسة الفاشلة للحكومة، وارتفاع سعر الأسمدة يصب لصالح إناس بعينهم، خاصة الاتحاد التعاوني لوزارة الزراعة، الذي يتحصل على 7% من سعر الأسمدة.

Facebook Comments