طالب المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات (أعلي جهاز رقابي في مصر) مؤسسة الرئاسة بتشكيل لجنة تقصي حقائق في المخالفات، التي سبق وأعلنها في منتصف الشهر الجاري، مشيرا إلى تعرضه لمحاولات "ترهيب" من قبل جهات، دون أن يحددها.
 

Facebook Comments