كاد أن يقضى الإهمال، مساء أمس، على روح قرابة 100 من مرضى الفشل الكلوي بمستشفى محافظة بورسعيد العام، نتيجة حدوث ماس كهربي في أجهزة الغسيل الكلوي لولا تدخل العناية الإلهية.

لاحظت إحدى طواقم التمريض بالمستشفى وجود ماس كهربي بكل ماكينات الغسيل بالوحدة، والبالغ عددها 62 ماكينة، وانتقل الماس إلى المرضى، مما أصاب المرضى وطواقم التمريض في المسشتفى بحالة من الذعر.

تمكن مسئولو الصيانة من فصل التيار الكهربي على كل أجهزة الغسيل الكلوي حرصا على حياة المرضى والعاملين، وتبين بالفحص أن سبب الماس الكهربائي هو خطأ مقاول من المقاولين المسند إليهم أعمال تطوير المبنى، يتمثل في عدم توصيل كابلات راجع الكهرباء "الأرضى"، والذي تسبب في الماس الكهربائي.

Facebook Comments