اعتبر وزير التخطيط والتعاون الدولي في حكومة هشام قنديل، عمرو دراج، أن لديه دلائل عدة تؤكد فشل تعيشه السلطات المصرية الحالية على كل الأصعدة.

وقال دراج، في حوار مع وكالة الأناضول التركية للأنباء، إن "هناك دلائل كثيرة على حالة الارتباك، التي تعيشها السلطات الحالية في مصر، كان آخرها الإقالة المفاجئة لحكومة إبراهيم محلب".

وأضاف أن "ما تم مع حكومة محلب، إقالة وليس استقالة، بدليل أن تصريحات محلب نفسه قبل أيام سبقت إقالة حكومته، كانت تنفي عزمه إجراء أي تعديل وزاري، ثم بعدها بساعات يفاجئ الرأي العام بتقديم كامل الحكومة استقالتها".

وأوضح دراج أن "إقالة الحكومة قبل أسابيع قليلة من إجراء انتخابات البرلمان الذي من المفترض طبقًا لدستور 2014 الانقلابي أن يكون له دور في تشكيل الحكومة الجديدة، يعد أيضًا دليلاً على حالة التخبط والفشل التي يعيشها النظام الحالي في مصر".

وختم بقوله: "لا توجد شفافية تُدار بها أمور الدولة، يمكن من خلالها الحصول على معلومات بشأن أسباب إقالة حكومة محلب، والدخول في أية تفاصيل في هذا الشأن، هو من قبيل التكهنات ليس أكثر".
 

Facebook Comments