أجبر طلاب جامعة أسيوط، منذ قليل، قوات الانقلاب وأفراد شركة "فالكون" على التراجع، بعد مهاجمتهم للتظاهرات الطلابية الغاضبة داخل الحرم الجماعي.

هاجمت قوات أمن الانقلاب مدعومة بأفراد أمن فالكون تظاهرات الطلاب باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش، لكن طلاب جامعة أسيوط تصدوا لهم بالألعاب النارية، وأجبروهم على التراجع رغم كثاقة الحشود الأمنية المتشرة في محيط الجامعة.

Facebook Comments