نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بمدينة حلوان جنوب القاهرة ظهر اليوم مسيرة وصفوها بانتفاضة "العمال في عيدهم" للتنديد بأوضاع العماله المصرية في مصر، وتجاهل حكومة العسكر لوعودها الكاذبه حول تطبيق الحد الأقصى والأدني للأجور، اضافة للرفضهم رفض احكام الإعدامات الصادرة بحق رافضو الانقلاب وللمطالبة بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيسن.

ورفع المتظاهرون خلال المسيرة شارات رابعة العدوية وصور للرئيس مرسي ولافتات تضامنية مع المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون المصرية.

كما ردد المتظاهرون هتافات تنقد أداء حكومات الانقلاب العسكري، وتصفها بإنها أهملت حقوق العمال على مدار الأشهر العشر الماضية، وذلك في ذكرى احتفالات مصر بعيد العمال اليوم الخميس.

وكان تحالف دعم الشرعية بحلوان قد أصدر بيانا أمس دعا فيه جميع انصاره للتظاهر عقب صلاة الجمعة امام مسجد المراغي مضيفا"فى العام الماضى كان الاحتفال بعيد العمال مع الرئيس مرسى، داخل قصر الرئاسه وهى اول مرة يحتفل عمال مصر فى قصر الرئاسه، ولكن بعد الانقلاب سيحتفل عمال مصر فى الشوارع معلنين رفضهم عن الاوضاع التى يمر بها العامل المصرى البسيط من اوضاع، اقتصادية ومن غلاء المعيشة"

Facebook Comments