كشف مصدر خاص لـ"الحرية والعدالة" أن وزارة التجارة والصناعة بحكومة الانقلاب العسكري وجهت إخطاراً سرياً لشركة "سامسونج" العالمية يطالبها بوضع الأسواق الإسرائيلية في خطة التصدير الخاصة بالشركة خلال الفترة القادمة.

وأكد المصدر أن مصنع سامسونج للأجهزة الإلكترونية الموجود بمنطقة كوم أبو راضي الصناعية التابعة لمركز الواسطي بشمال محافظة بني سويف يستعد بالفعل لتصدير شحنة من منتجات المصنع لتسويقها بالأسواق الإسرائيلية.

وأضاف أن حكومة الانقلاب طالبت الشركة بالموافقة علي العرض مقابل التغاضي عن مخالفات تتعلق بحقوق العاملين بالمصانع إضافة الي إعادة النظر في تعاقد الموظفين, حيث كان يتقاضي العاملون متوسط 1400 جنيه وتم تخفيضها إلى 800 جنيه كما تم رفع عدد ساعات العمل من 8 ساعات فقط لتصبح 12 ساعة في تحد واضح للعقود التي تم أبرامها العمال مسبقاً مع الشركة.

وأشار مراقبون أن تلك الخطوة تأتي في إطار سياسات حكومة الإنقلاب للتطبيع مع إسرائيل ومكافأتها علي تأييدها للإنقلاب العسكري والتوسط لدي أمريكا لعدم وقف المساعدات .

جدير بالذكر أن مصنع سامسونج العالمي تم تدشينه في عهد الدكتور محمد مرسي والذي ينتج شاشات تلفزيون L.C.D وتليفونات وأجهزة الكترونية بإستثمارات تصل الي 1.7 مليار جنيه.

Facebook Comments