رفض قاضي التحقيقات فى قضية محمد صلاح سلطان اليوم الطلب المقدم بإخلاء سبيله بعد الاطلاع علي تقرير الكشف الطبي.

يشار إلى أن التقرير الطبى زعم أن سلطان بصحة جيدة ولا يحتاج إلى الرعاية المركزة.
وكان محمد أحمد عبد الرازق، الطبيب بمستشفى ليمان طرة، قد ادعى يوم 15 أكتوبر الجاري، أن حالة سلطان هى ادعاء الإضراب عن الطعام دون الشراب، لكن حالته العامة مستقرة
جاءت هذه المزاعم الطبية الانقلابية في الوقت الذي كان سلطان يعانى نزيفا وسيولة بالدم، وبتاريخ 7 أكتوبر 2014 تم حجزه بمستشفى المنيل الجامعي حيث إنه مضرب عن الطعام وهناك بقع زرقاء بالجلد.
 

Facebook Comments