أكد الكاتب والمحلل السياسي أحمد عطوان أن الثوار اختاروا شعار "لن يحكمنها الفسدة" في إشارة إلى الانقلابيين الذين خانوا وقتلوا ونهبوا.

وقال عطوان في لقاء على قناة "القدس": أن الانقلابيين أعلنوا دولة العسكر أمس بعد قرار عدلي منصور المعين بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب.

وأضاف أن السيسي أصبح رئيس دولة داخل الدولة، وأن آخر رئيس لمصر كان محمد مرسي.

وأشار إلى أن السيسي لديه نهم للسلطة من لواء إلى فريق إلى مشير إلى قائد عام ثم قائد أعلى، لافتا إلى أنه حصّن منصبه 8 سنوات ورقى نفسه إلى مشير ثم قائد أعلى وأصبحت القوات المسلحة منفصلة عن الرئيس القادم، وأصبح الجيش دولة فوق الدولة.

ولفت إلى أنه ربما يكون وراء ذلك أنه لن يترشح للرئاسة، معتبرا أن الرئيس القادم سيكون طرطور باقتدار، مشيرا إلى أن السيسي وحكومته لم يقدموا أي شيء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو التنموي، وأنهم لم يخلفوا سوى الدماء والمعتقلين.

Facebook Comments