أدان الدكتور على القرة داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الانتهاكات التي يشهدها المسجد الأقصي على أيدى الصهاينة المجرمين .

وقال، خلال تدوينة عبر حسابه على موقع "تويتر": "المسجد الأقصى يُقسَّم، والنساء الحرائر يُضربن ويُجرحن ويُخرجن، والرجال أُوذوا وسُجنوا وجُرحوا، ونحن مشغولون ببعضنا بسبب السياسات الحمقاء!

Facebook Comments