مروان الجاسم
قال المستشار عماد أبو هاشم، رئيس محكمة المنصورة الابتدائية: إن قانون المرافعات المدنية في المادة 148 ينص على أنه يجوز رد القاضي لأحد الأسباب الآتية، منها أن يكون بينه وبين الخصوم عداوة أو مودة يرجح معها عدم استطاعته الحكم بغير ميزة.

وأضاف أبو هاشم- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين"، اليوم- أن قاضي محكمة "مذبحة النهضة" سبق وهاجم جماعة الإخوان المسلمين، ما يجعله غير صالح لنظر الدعوى، مضيفا أنه إذا صدر الحكم وهناك خصومة بين القاضي وأحد المتهمين يكون الحكم باطلا، ويستوجب نقضه، ويكون قائما على غير أساس من القانون والواقع.

وأوضح أنه من المفروض أن ينأى القاضي بنفسه عن الخوض في إظهار مكنونات النفس أو إبداء الآراء نحو خصوم أو متهمين تنظر قضاياهم في الدوائر التي يجلسون فيها، وإذا أبدى القاضي رأيه في أحد الخصوم فهذا دليل على وجود خصومة، وهذا يستوجب عدم صلاحيته لنظر الدعوى.

 

Facebook Comments