الحرية والعدالة

رحب اﻻتحاد العام لنقابات عمال مصر باختيار ناهد عشرى، لشغل وزارة القوى العاملة والهجرة في حكومة الانقلاب الثانية برئاسة إبراهيم محلب عضو لجنة السياسيات بالحزب الوطنى المنحل والمقرب من أسرة المخلوع مبارك.

يأتي هذا الترحيب من الاتحاد على الرغم من توافق الغالبية العظمى من العمال على رفض تولى عشرى الوزارة بسبب انحيازها لرجال الأعمال على حسابهم خلال إشرافها على المفاوضات الجماعية فى الوزارة.

وأوضح جبالي المراغى، رئيس اﻻتحاد فى بيان رسمى له اليوم الجمعة، أنه يرحب بقرار رئيس مجلس الوزراء المكلف المهندس إبراهيم محلب باختيار الدكتورة ناهد العشري وزيرة للقوى العاملة قائلا "هذا القرار صائب 100% خاصة أن العشري لديها خبرة كبيرة في ملف المفاوضة الجماعية" حسب ما ورد ببوابة الأهرام.

وأكد جبالي أنه سوف يكون شريكا أساسيا مع الوزيرة الجديدة لحل مشاكل وأزمات العمال الحالية زاعما أن الاتحاد كان ومازال يتضامن مع حقوق العمال المشروعة.

وكان اختيار ناهد عشري لتولي منصب وزير القوى العاملة والهجرة في حكومة "محلب" الانقلابية قد أثار موجة غضب بين العمال، وكانت النقابات المستقلة قد أرسلت خطابات للجهات المعنية تؤكد فيه رفضها ؛ بسبب تاريخها المعادى للعمال وانحيازها لرجال الأعمال بالإضافة لرفض العمال المفصولين لها.

Facebook Comments