في إطار إنتهاكات حقوق الإنسان وحرمانه من ممارسة الحياة الطبيعية؛ قررت نيابة قسم ثان المنصورة حبس ستة من طلاب الجامعة، 15 يومًا، كانت قوات الأمن بالدقهلية، قد هاجمت ملعب " كلاسيكو " لكرة القدم الخماسية، بمدينة المنصورة، واعتقلت 26 شابـًا بينهم طلاب، أثناء ممارستهم مباراة لكرة القدم مساء الثلاثاء، الموافق 15-9-2015.

والطلاب هم: " محمد ياسر الفرقة الخامسة طب، محمد فوزى طب بيطري، محسن الجميل صيدلة، محمد عبدالرحمن البر الفرقة الثالثة طب، أسامه فرج زاهر الفرقة الثالثة طب، محمد الحسينى الفرقة الأولى طب ".

وأكد " شاهد عيان " أن الطلاب تم إقتيادهم جميعًا إلى قسم ثانِ المنصورة عقب اعتقالهم، فيما تم إطلاق سراح 20 منهم عصر الأربعاء الموافق 16-9-2015.

وأشار مصدر حقوقي أنه تم استمرار حبس ستة طلاب، تم عرضهم على النيابة في ساعة متأخرة من مساء أمس، وقررت حبسهم 4 أيام، بعد أن لفقت لهم تهمة " التخطيط لتظاهرات الجامعه في العام الدراسي الجديد ".

وأضاف أن الطلاب كانوا يلعبون مباراة لكرة القدم في مكان عام ولم يكونوا يخططون لإقامة مظاهرات، مما يعد مهزلة قانونية حقيقية، من حيث تلفيق التهم والقضايا، وإلصاقها بالطلاب الأبرياء.

وأوضح أن من بين الشباب المعتقلين، " محمد عبدالرحمن البر " نجل د. عبدالرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، والمعتقل هو الآخر منذ عدة أشهر.

وحمّلت أسر المعتقلين اليوم الخميس الموافق 17-9-2015 وزارة الداخلية المسؤلية الكاملة عن سلامتهم، مؤكدين أنهم يساندون أبنائهم، وأنهم على يقين تام من براءتهم وأن هذه التهم ملفقة ولم يرتكبوها.

Facebook Comments