ارتقى شهيدين أحدهما بالإسكندرية والآخر بمنطقة عين شمس بالقاهرة، إثر اعتداء قوات أمن الانقلاب ضد مؤيدي الشرعية الذين خرجو اليوم مطالبين بإسقاط الانقلاب الدموي تحت شعار "لن يحكمنا الفسدة".

وقالت مصادر طبي بمستشفى "إبراهيم عبيد" بالإسكندرية إن المستشفى استقبل جثة طالب يدعى "عبدالرحمن صدقي"، بالصف الثاني الثانوي، مشيرًا إلى أنه استشهد متأثرا بإصابته بطلق ناري في الرقبة، وهو ما أكدته أسرة القتيل.

في السياق ذاته، فرقت قوات أمن الانقلاب مظاهرات أخرى رافضة للانقلاب بقنابل الغاز، في الهانوفيل والعجمي، غربي الإسكندرية، ما أسفر عن وقوع إصابات بين الثوار.

فيما اعتدت قوات أمن الانقلاب على الثوار خلال مسيرة تجمعت من أحياء (عين شمس، المطرية، المرج).

ونقل شهود عيان ارتقاء شهيد بمنطقة عين شمس يبلغ من العمر 14 عاماً .

 

 

Facebook Comments